وزارة التعليم العالي تطلق المرحلة الأولى من خطة تطوير البحث العلمي في جامعة طرطوس

برعاية السيد الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي، أطلقت وزارة التعليم العالي ورشة عمل (خطة في تطوير البحث العلمي) في جامعة طرطوس، وهي استكمال للمرحلة التطبيقية لورشة العمل التي أقيمت في دمشق مؤخرا، والتي تمحورت حول أهمية البحث العلمي ودوره في خدمة التنمية .

الدكتورة سحر الفاهوم معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي قدمت خلال محاضرتها خطة وزارة التعليم العالي في تطوير البحث العلمي والتي تضمنت خمسة مراحل هم: إعداد قواعد البيانات البحثية بشكل رقمي، وتعزيز ثقافة البحث العلمي بإيجاد المنشآت والأدوات البحثية ونشرها في الجامعات وفي مرحلة التعليم ما قبل الجامعي ولدى عموم الشعب وضمن سوق العمل، لتأتي المرحلة الثالثة لتعرّف بالباحث وتتحدث عن حقوقه وطرق تحفيزه .

أما في المرحلة الرابعة فتحدثت الفاهوم عن البيئة التمكينية للبحث العلمي، لتختم في المرحلة الخامسة الحديث حول تشبيك وربط البحث العلمي مع سوق العمل، مشيرة إلى ضرورة ايلاء الباحث الاهتمام الأكبر من خلال تزويده بالمجلات العلمية والمراجع وتامين المخابر والبيئية التشريعية والتحفيزية له.

بدوره عرض الدكتور شادي العظمة مدير البحث العلمي في وزارة التعليم العالي خطة عمل لدعم واقع البحث العلمي ودوره في التصنيف... أشار من خلالها إلى التركيز على دعم البحث العلمي والباحثين مادياً ومعنوياً، وعلى أهمية عمل صندوق دعم البحث العلمي ودوره في تمويل الأبحاث العلمية ذات القيمة التطبيقية، بالإضافة إلى أهمية تسويق البحث العلمي ودوره في التنمية، مختتماً محاضرته بالتأكيد على الدور الجوهري للبحث العلمي في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمساهمة في إعادة الإعمار.

أما الدكتور حسام عبد الرحمن مدير الجودة والاعتماد في وزارة التعليم العالي قدم محاضرة بعنوان " جودة المجلات العلمية وأنظمة التصنيف العالمية - مشروع التعاون معEBSCO " عرض من خلالها إشكالية البحث العلمي والتصنيف، وانطلق من مدخل أنواع المجلات العلمية ثم مؤشرات قياسها لينتقل إلى الأنظمة التي تصنّف المجلات العلمية وقواعد البيانات العالمية.

وركز عبد الرحمن على مشروع تعاون وزارة التعليم العالي مع ايبسكو حول تصنيف مجلات جامعاتنا وإنتاجنا المعرفي ، وانتهى باقتراحات حول جودة المجلات ومتطلبات دخولها مواقع التصنيف متسائلاً: ما العمل للانتقال إلى جامعات بحثية مع تقديم اقتراحات أهمها وضع خطط إستراتيجية لهذا الغرض.

الدكتور زكريا الزلق المدير التنفيذي للورشة ومدير المعهد التقاني الإحصائي قدم محاضرة بعنوان" البحث العلمي ودوره المنشود في التنمية المستدامة، والآلية التنفيذية للمرحلة الأولى من قواعد البيانات البحثية"... حيث تم عرض مشروع مقترح لربط التنمية المستدامة بالبحث العلمي وذلك من خلال رؤية الحكومة ببرنامجها الذي تم طرحه بمشروع (سورية مابعد الحرب 2030 ) ومن ذلك تقرير التنمية المستدامة الأول، ومن ثم إطلاق قاعدة البيانات بقسمها الأول الخاص بأعضاء الهيئة التعليمية .

المهندس رند شعبان قدم في محاضرته شرحاً حول الموقع الالكتروني المصمم بهدف إدخال بيانات أعضاء الهيئة التعليمية عن طريق الانترنيت, وجمع هذه البيانات بأفضل طريقة ممكنة, تمهيداً لاستخدامها في الحصول على الإحصائيات اللازمة على مستوى الجامعات السورية ودعم القرار.

وفي الختام تم إعداد الاستمارات وارسالها إلى أعضاء الهيئة التدريسية لمناقشة آلية وضع البيات فيها.

543

حضر اليوم الأول من الورشة السيد الاستاذ الدكتور حسين ابراهيم نائب رئيس الجامعة للشؤون الادارية والطلاب والسيد الاستاذ الدكتور علي أحمد نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية والبحث العلمي، والسيد الدكتور ناظم ديب أمين الجامعة، والسيد الدكتور مدين الضابط مدير مركز ضمان الجودة في طرطوس والسيد الدكتور فائق بدر نائب رئيس جامعة الأندلس الخاصة للعلوم الطبية والسيدة الدكتورة سوزي صالح مديرة لحاضنة تكنولوجيا المعلومات والسيد الدكتور فادي غصنه مدير البحث العلمي والدراسات العليا ، ومنسق جامعة طرطوس مع وزارة التعليم العالي رانيا حسن، والزميل همام كناج رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية بجامعة طرطوس والدكتور يوسف العلي ممثل نقابة المعلمين والسادة عمداء الكليات وعدد من السادة اعضاء الهيئة التدريسية والمديرين بالجامعة.

وكان السيد الاستاذ الدكتور عصام محمد الدالي رئيس جامعة طرطوس اجتمع في وقت سابق مع المدير التنفيذي للورشة الدكتور زكريا الزلق والسيد الاستاذ الدكتور علي احمد نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية والبحث العلمي ومنسقة الجامعة مع وزارة التعليم العالي رانيا حسن، وبقية المديرين بالجامعة أعضاء اللجنة المعنية بخطة الوزارة لتطوير البحث العلمي، حيث أكد السيد الاستاذ الدكتور رئيس الجامعة عضو اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي أهمية الخطة في رفع مستوى تصنيف الجامعات السورية عالميا والارتقاء بالبحث العلمي، مشيرا الى استعداد كوادر الجامعة للتعاون وبذل كل جهد ممكن لإنجاح هذه الخطة انطلاقا من خطوة تكوين قاعدة البيانات الوطنية المركزية للوزارة، ورفدها بجميع البيانات المطلوبة لأعضاء الهيئتين التدريسية والفنية والمعيدين بهدف تسهيل البحث عن اختصاصاتهم ومعرفة مدى توافرها والتحقق من المصداقية العلمية.

66

990

 

المتواجدون الان

37 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

صورة اليوم

1.jpg