إبحث

لجنة الموازنة في مجلس الشعب تناقش الموازنة الاستثمارية لوزارة التعليم العالي



ناقشت لجنة الموازنة والحسابات برئاسة السيد حسين حسون رئيس اللجنة في مجلس الشعب اليوم الموازنة الاستثمارية لوزارة التعليم العالي والجهات التابعة لها للعام 2019 والبالغة 35 مليار ليرة سورية.
وطالب رئيس وأعضاء اللجنة في مداخلاتهم بدعم المشافي ماديا ومعنويا والاهتمام بهيئة البحث العلمي متسائلين عن مصير المستنفذين وعن الجديد في هذا الامر، والانتباه لموضوع الكتاب الجامعي بالاضافة لتجهيز قسم للاسعاف في مشفى الاسد الجامعي وضبط عملية كشوف العلامات وضغط البرامج الدراسية واسلوب الهيئة التعليمية في ظل العملية التدريسية ،ومطالبة بإنشاء كلية للعلوم السياسية والصحافة وكلية للطب البيطري في جامعة حلب ،وإعادة هيكلة مناصب نواب رؤساء الجامعات .
وأكد وزير العليم العالي الدكتور عاطف النداف في رده على المداخلات ان كل المواضيع المطروحة تتوافق مع خطة ورؤية الوزراة التي يتم العمل عليها، مشيرا إلى أنه حتى نهاية الربع الثالث من هذا العام تم تنفيذ 5 مليون و600الف خدمة طبية في المشافي الجامعية وبلغ عدد المرضى الذين تم قبولهم في المشافي 202الف مريض وهو رقم يدل على حجم الجهود المبذولة وبلغ مراجعي الاسعاف 425الف مريض واستقبلت العيادات الخارجية مايقارب 6 ملايين مريض وتم اجراء 63 الف عملية جراحية بينها 2000عملية قلبية مشيرا إلى تنفيذ جراحات نوعية قلبية مثل عملية التنظير لجراحة القلب وتنضيد الصمام بالتنظير مؤكدا على أنه لا يستطيع أحد حتى الان في الشرق الاوسط أن يجريها في مشافي الدولة.
ولفت الوزير إلى تكليف مدير جديد للهيئة العامة للبحث العلمي مبينا أن مهمة الهيئة التنسيق والتوثيق والتشبيك وتسويق البحث العلمي ومعرفة احتياجات المجتمع من البحث العلمي بالاضافة إلى دمج المعلومات المركزية مبينا أنه يجري حاليا إعادة هيكلة الهيئة، مؤكدا ان الاموال متوفرة لجميع الجهات في البحث العلمي سواء كانوا طلابا او مؤسسات عن طريق صندوق دعم البحث العلمي وكاشفا عن تعديل قانون تنظيم الجامعات سيطرح للتشاركية في الفترة المقبلة.
وأوضح الوزير أن اللفظة المستخدمة بكلمة كتاب جامعي غير صحيحة والمصطلح المناسب لها هو مرجع جامعي والحل البديل لذلك هو أن تكون هذه المحاضرات مجهزة الكترونيا بإمكان الطالب الحصول عليها من خلال الاتحاد الوطني لطلبة سورية على أن تكون معتمدة من الكلية ،كاشفا عن مشروع كبير يجري العمل عليه حاليا وهو أتمتة المشافي التعليمية وربطها كلها.
وفي موضوع المستنفذين أوضح الوزير أن الطالب المستنفذ هو من تقدم لست دورات امتحانية ولم ينجح بست مواد وهو أمر قيد الدراسة وبحاجة الى مرسوم مبينا أن نظام التعليم في الجامعات الخاصة يقوم على أساس الساعات المعتمدة وليس نظام السنوات الدراسية ونتيجة مراقبة وضبط العملية التعليمية في هذه الجامعات جرى فصل هذا العدد الكبير من الطلاب .
وأعلن الوزير أن الوزارة تعنى حاليا بالمجمع الاسعافي في مشفى المواساة الذي يتسع ل 200 سرير اسعافي بكافة الاختصاصات والكوادر المطلوبة، كما أكد أنه لن يتم افتتاح أي كلية إذا لم تتوفر المستلزمات 100% سواء البشرية أو المادية.
مشروع الموازنة العامة لعام 2019
وزير المالية يؤكد أن توصيات السادة أعضاء مجلس الشعب حول موازنة الدولة هي محط اهتمام ليس فقط وزارة المالية، بل محط اهتمام الحكومة بأكملها وذلك في إطار التنسيق المستمر بين عمل السلطتين التشريعية والتنفيذية وذلك من خلال تنفيذ تلك التوصيات من قبل الوزارات ومعالجة الخلل في المواضيع المشار إليها من قبل السلطة التشريعية.
وزير المالية يتحدث عن سعر الصرف المحدد في موازنة عام 2019 ويقول : " لابد من اعتماد سعر صرف للدولار في مشروع الموازنة، وهو يحدده مجلس النقد والتسليف في مصرف سورية المركزي وذلك بناء على دراسات فنية خاصة بالمجلس ويتم اعتماده في مجلس الوزراء، وقد تم تحديده في موازنة عام 2019 بمبلغ 435 ل.س، ويستخدم هذا السعر في احتساب مبالغ القطع اللازمة لتلبية احتياجات الجهات العامة وتمويل المستوردات فقط وليس لجميع الاعتمادات، ولابد من الإشارة إلى أن تحديد سعر الصرف لفترة مستقبلية يبقى معتمداً على التقدير، وبالطبع فإن لتغيرات وتقلبات سعر الصرف أثر على حجم المبالغ المطلوبة من مختلف الجهات من القطع سواء بالارتفاع أم بالانخفاض وفي الحالتين سيتم التعامل مع كل حالة أصولاً "

 


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

 


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٥‏ شخصًا‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

الجامعة على فيسبوك

اتصل معنا

المواقع الصديقة