رئيس جامعة طرطوس يستقبل وفد صحفيي جريدة الثورة ويستعرض لهم الواقع العلمي والإداري في الجامعة

 

التقى السيد الأستاذ الدكتور عصام محمد الدالي رئيس جامعة طرطوس عضو اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي وفد صحفيي مكتب جريدة الثورة في طرطوس، حيث ناقش الحضور الواقع العلمي والطلابي في الجامعة وأبرز الإنجازات والصعوبات التي تعيق الارتقاء بالعمل.
وفي بداية الاجتماع، شكر السيد الدكتور رئيس الجامعة سيادة الرئيس المفدى الدكتور بشار الأسد على إصداره المرسوم 2 لعام 2015 القاضي بافتتاح جامعة طرطوس في خضم الحرب الكونية على سورية، واستعرض السيد الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة التقدم العلمي الملحوظ الذي شهدته الجامعة منذ إحداثها وحتى اليوم، حيث يصل عدد الكليات اليوم الى 11 كلية و3 معاهد تقانية، وعدد برامج الماجستير فيها الى 19 برنامجا الى جانب 6 برامج للدكتوراه ، بينما بلغ عدد الطلاب المسجلين بجميع أنواع التعليم في جامعة طرطوس للعام الدراسي 2017-2018 حوالي (24118) طالبا وطالبة، مشيرا الى الأهمية العلمية للسلسلة الأولى من مجلة جامعة طرطوس للبحوث والدراسات العلمية المحكمة، حيث نشر فيها 247 بحثا علميا في المجالات الاقتصادية والطبية والهندسية والأدبية، علما أن السلسلة الثانية للمجلة قيد الطباعة حاليا.
وفي معرض رده على الأسئلة، أكد السيد الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة على سعي الجامعة المستمر إلى تطبيق معايير الكفاءة والنزاهة في التصحيح ومحاربة ظاهرة الاستسهال في انجاز الابحاث الطلابية في بعض الكليات، مبينا صعوبة الجمع في بعض الاحيان بين الحفاظ على نوعية التعليم وبين الطاقة الاستيعابية في الكليات، وركز على ضرورة تأمين كافة الشروط الأفضل للجانب العملي، حيث سيكون المعيار الاساسي الذي يحدد جودة المخرجات التعليمية هو الفحص الوطني السابق للتخرج.
وأشار إلى ان الجامعة تسعى لتأمين المواصلات اللازمة لنقل الطلاب الى المعاهد التقانية منذ نقلها الى بلدة خربة المعزة، مؤكدا وجود مساع مستمرة لربط الجامعة بسوق العمل من خلال التواصل مع الجهات التي يمكن ان تستفيد من الابحاث العلمية الطلابية بهدف استثمارها وتطبيقها واقعاُ، علما ان النتائج لم تثمر بالشكل المطلوب نتيجة ضعف دور القطاع الخاص في تمويل هذه الابحاث.
وتركزت اسئلة السادة الصحفيين على التسهيلات التي تقدمها الجامعة لذوي الشهداء وواقع الاعمال الانشائية في الموقع العام للجامعة لاسيما مع البدء بإشادة كلية الهندسة التقنية، الى جانب واقع الإيفاد الطلابي وما تعانيه الجامعة من عدم عودة بعض الطلاب الموفدين لتحقيق الهدف من ايفادهم واستفادة الجامعة من تحصيلهم العلمي، حيث تمت الاجابة على جميع الاستفسارات والاسئلة بصراحة وشفافية.
واختتم الاجتماع الذي استمر ساعتين بتوجيه الشكر للسلطة الرابعة المتمثلة بالصحفيين عموماً وصحيفة الثورة خصوصاً على اهتمامها بالجامعة وإلقاء الضوء على مشكلاتها والتعاون للوصول بجامعةطرطوس الى مصاف الجامعات العريقة.


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

المتواجدون الان

14 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

صورة اليوم

2.jpg